فوائد ومراحل تطبيق استراتيجيات التعلم التعاوني على ذوي القدرات الخاصة

استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة ، بعد انتشار تكنولوجيا التعليم الحديثة أصبحت منظومة التعليم تتطور بشكل كبير ، لحين إبتكار استراتيجيات متنوعة تساعد على خدمة التعليم و بناء المعرفة للطلاب ، استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة التي تبرز دور الطالب ، و تجعل له أهمية كبيرة .

استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة

استراتيجيات التعلم التعاوني هي إستراتيجية ، تعتمد على إبراز و أهمية دور الطالب ، و الإعتماد على الطالب بشكل كبير أكثر من دور المعلم نفسه ، فالتعليم التقليدي يعتمد على دور المعلم فقط في تلقين الطلاب و طرح المعلومات عليهم ، بينما التعلم التعاوني يتم من خلال تقسيم التلاميذ ، إلى عدة فرق مع الحرض على التفرقة بين مستوى التلاميذ التحصيلي ، و التفاوت في القدرات الخاصة بهم ، لكي يساعد التلاميذ المتميزون زملائهم التلاميذ ذات المستوى الضعيف ، و ذوي الإحتياجات الخاصة ، لرفع المستوى التحصيلي لهم و معانتهم على فهم المعلومات ، و المفاهيم العلمية التي يصعب فهمها ، فإن تأثير التلاميذ على بعضهم البعض أقوى بكثير من تأثير المعلم ذاته .

استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة
استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة

إقرأ أيضا

الوسائل التعليمية لذوي صعوبات التعلم

طريقة تطبيق استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة

لكي يتم تطبيق استراتيجية التعلم التعاوني ، لذوي الاحتياجات الخاصة يجب إتبع الآتي :

– يتم تقسيم طلاب الصف إلى عدة فرق ، و كل فريق من خمسة إلى ستة طلاب ، مع الحرص على وضع طلاب متميزون من جهة المستوى الدراسي مع طلاب من ذوي الإحتياجات الخاصة في كل فريق ، لكي يتم التعاون مع بعضهم البعض ، و مساعدة بعضهم .

– يقوم المعلم بتحديد الموضوع الذي يتم طرح الأسئلة فيه ، و طرحه على الطلاب لمعرفته و البحث فيه .

– يقوم المعلم بتوزيع المهام على الطلاب ، مع تحديد المهام لكل طالب في كل فريق ، لكي يقوم الطلاب بتنفيذ المهام المطلوبة منهم ، و معاونة بعضهم البعض في تنفيذ المهام المطلوبة منهم .

– يجب على المعلم متابعة و مراقبة الطلاب لتقديم المساعدة لهم إن تم الإحتياج لها ، وقت تنفيذ المهام ، فعليه متابعتهم بشكل دوري ، و الإقتراب منهم لتحفيزهم على العمل و تنفيذ المهمة .

طريقة تطبيق استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة
طريقة تطبيق استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة

إقرأ أيضا

خطوات تطبيق استراتيجية أشاهد و أدون

دور المعلم في استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة

المعلم هو من يقوم بدور المشرف في استراتيجية التعلم الاستراتيجي ، و يقوم بهذه المهام .

– تقسيم الصف إلى فرق .

– تحديد المهام المطلوب تنفيذها من الطلاب .

– توزيع المهام على الطلاب .

– متابعة الطلاب و تقديم المساعدة لهم .

– تحفيز الطلاب على التعلم ، و بناء عقلهم بالمعرفة و المعلومات .

– تقييم الطلاب و معرفة القدرات الخاصة بهم لكي يتم تحسينها و تقويتها .

دور المعلم في استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة
دور المعلم في استراتيجيات تعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة

إقرأ أيضا

خطوات تطبيق استراتيجية ارسل سؤال

مميزات استراتيجيات التعلم التعاوني لذوي الاحتياجات الخاصة

– استراتيجية التعلم التعاوني تجعل الطالب المتعلم هو المحور الأساسي للتعلم ، و تقوية و أهمية دور الطالب لكي يتم التناقش مع المعلم في المعلومات ، و الدرس المطروح عليهم .

– يساع على تنمتية مهارات الطلاب ، و تبادل المعلومات بين بعضهم البعض .

– يشعل روح التعاون و المشاركة ، و المساهمة بين الطلاب و بعضهم البعض .

– العمل على تدريب التلاميذ على تقبل آراء الآخرين ، و إحترام رأي الفرد الآخر .

– إتاحة الفرصة للمعلم لمعرفة قدرات الطلاب و مستواهم التحصيلي ، و معرفة إحتياجاتهم الخاصة .

– تعمل على تنمية روح الفريق و التعاون بينهم ، و توضيح نقطة نجاح الفريق من نجاح الطالب ، و العكس صحيح .

– تدريب التلاميذ على طرق الإبداء بآرائهم بدون رهبة أو خوف .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X