استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها ومُميزات التعليم التعاوني
استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها

استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها ، التعليم التعاوني هو التعليم الذي يتم فيه تقسيم الطلبة لمجموعات صغيرة لا تقل عن ثلاثة طلبة ولا تزيد عن ستة، بحيث يساعد أفراد المجموعة بعضهم بعضا من أجل تحسين المستوى التعليمي لكافة أفراد المجموعة.

تعرف على: استراتيجيات التعلم النشط في الاجتماعيات وأهم مُميزات التعلم النشط في الإجتماعيات

استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها

استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها
استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها

1- ترتيب المهام المتقطعة

في هذه الإسترتيجية يتم تقسيم الطلاب لمجموعات صغيرة بحد أقصى 6 طلبة، و يتم تقسيم الدرس الواحد لعدة مهام بحسب أعداد كل مجموعة، و يتم تقسيم المهام على أفراد المجموعة الواحدة، ثم يتم عمل مجموعات خبرة كل مجموعة تتكون من الطلبة الموكل لهم نفس المهمة، فيتعاونوا فيما بينهم على المهمة الموكلة لهم و في البحث حولها حتى يتقنوها تماما، ثم يعود كل طالب لمجموعة الأساس الخاصة به، ويشرح كل طالب منهم المهمة التي أصبح يتقنها لباقي أفراد المجموعة ويتبادلوا الخبرات، حتى يصبح أفراد المجموعة الواحدة متمكنين من كل المهام، و يتم إختبارهم بعد ذلك لمعرفة مدى تقدمهم.

قد يهمك: اثر استخدام استراتيجية التعلم المتمركز حول المشكلة وخطوات تنفيذ الإستراتيجية

2- تقسيم الطلاب إلى فرق حسب مستواهم

حيث تهدف هذه الإسترتيجية إلى تعاون الطلبة المتفوقين مع زملائهم الأقل تفوق منهم لتحسين مستواهم الدراسي، حيث يتم تقسيم الطلاب لمجموعات صغيرة و لكن أفرادها يجب أن يكونوا متفاوتين في قدرتهم على التحصيل، فيكون في المجموعة طلبة متفوقين و متوسطين وذوي مستوى متدني، فيقوم المدرس بعرض الدرس مرة في الإسبوع و يقوم أفراد المجموعة الواحدة في التعاون فيما بينهم و المذاكرة مع بعضهم البعض من خلال عمل حلقات مناقشة أو غيرها من الطرق حسب ما يفضلون، المهم أن يتمكن كل أفراد المجموعة من فهم المادة جيد وتحصيلها وإتقانها، ثم يتم عمل إختبار إسبوعي لكل الطلبة، والمجموعة التي يحصل أفرادها على مجموع درجات أعلى يكون هو الفريق الأفضل.

3- استرتيجية التفريد من أجل الفريق

استراتيجيات التعلم التعاوني
استراتيجيات التعلم التعاوني

و هذه الإسترتيجية تجمع بين التعليم الجماعي و التعليم الفردي، فيتم فيها تقسيم الطلبة لمجموعات صغيرة و يتم تقسيم الدرس على المجموعات، فتحصل كل مجموعة على مهمة واحدة يتعاونوا فيما بينهم حتى يتقنوها تماما، ثم يتم عمل إختبارات لكل الطلبة حول المهمة المكلفون بها للتأكد من إتقانها، ثم يتم عمل تعاون بين أفراد المجموعات المختلفة، فتتعاون المجموعات فيما بينها من أجل تبادل الخبرات حتى يصبل أفراد الفصل الواحد جميعهم متقنين لكل المهارات ، ثم يتم عمل إختبار لهم.

إقرأ أيضاً: أهمية استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها ودور المعلم في هذه الإستراتيجية

مميزات التعليم التعاوني

مميزات التعليم التعاوني
مميزات التعليم التعاوني

1- يساعد التعليم التعاوني في رفع مستوى الطلبة و زيادة قدرتهم على التحصيل الدراسي ، كما يساعد في تثبيت المعلومة لديهم فلا يتم نسيانها بسهولة.

2- تدرب على الطلبة على البحث العلمي وتنمي قدرات التفكير العلمي لديهم.

3- تساعد في تحفيز الطلبة وتنشيطهم من أجل البحث و التعلم كما تجعل العملية التعليمية أكثر متعة بالنسبة لهم.

4- تجعل الطلبة تحب المدرسة أكثر و أيضا الدراسة.

5- تساعد في تنمية مهارات الطالب في التعاون و التنظيم والعمل ضمن الفريق كما تزيد من ثقة الطالب في نفسه حتى يبدي رأيه بشجاعة دون خوف.

تعرف على: استراتيجيات التعلم التعاوني

6- يساعد الطالب في جعله إجتماعي أكثر فهذه الطريقة مفيدة للطلبة الذين يعانون من الإنطوائية.

7- تساعد في تفعيل التعاون والتفاعل الجيد بين الطلبة.

8- تساعد في تعزيز الصداقة بين التلاميذ بعضهم البعض ، كما تجعل الفصل ملئ بالحيوية و التفاعل و النشاط.

9- تتيح الفرصة للطالب حتى يطبق كل ما يتعلمه من مهارات.

10- تزيد من قدرة الطالب على تحمل المسؤلية و تجعله قادر على مواجهة الصعوبات و حل المشكلات.

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X