استراتيجيات التدريس التبادلي خطوات تطبيقها ومميزاتها 

استراتيجيات التدريس التبادلي ، هي عبارة عن نشاط تعليمي على شكل حوار متبادل بين المعلم وبين الطلاب، أو بين الطلاب وبعضهم حول قطعة نصية مقروءة، ويترتب على ذلك تعلم الطلاب . 

تعرف على
استراتيجية لعب الأدوار

استراتيجيات التدريس التبادلي 

استراتيجيات التدريس التبادلي خطوات تطبيقها ومميزاتها

تعتمد استراتيجيات التدريس التبادلي على أن يقوم الطلاب تحت إشراف المعلم أو زملائهم في الصف بأربعة أنشطة متنوعة وهي : 

النشاط الأول : Summarizing تلخيص الفقرة ، واستنتاج الفكرة الرئيسية من النص . 

النشاط الثاني :  Question Generating من الفقرة ، يقوم الطلاب بصياغة أسئلة حول الفقرة  المقروءة بنفس طريقة صياغة المعلم.  

النشاط الثالث :  Clarifying توضيح معلومات عامة حول الفقرى، أو أي كلمات غير واضحة بالنسبة للطلاب . 

النشاط الرابع Prediction التنبؤ أو التوقع حول الفقرات التالية من النص . 

اقرأ أيضا
أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

خطوات تطبيق استراتيجيات التدريس التبادلي :

استراتيجيات التدريس التبادلي خطوات تطبيقها ومميزاتها

-أولى خطوات تطبيق الاستراتيجية يتولى المعلم قيادة الحوار  وفقا للاستراتيجيات الفرعية في فقرة محددة من نص معين . 

– يقوم المعلم بتقسيم الطلاب الموجودين في الصف إلى عدة مجموعات تعاونية، تتكون كل مجموعة من خمسة طلاب، وذلك وفقا للاستراتيجيات الفرعية المتضمنة.  

– يقوم المعلم بتوزيع الأدوار بعد ذلك بين أعضاء كل مجموعة، حتى يتولى كل طالب دور واحد فقط ، فيقوم أحدهم بتولي دور الملخص، والآخر بدور المتسائل، ثم الموضح والمتنبئ . 

– يقوم المعلم بتعيين قائد لكل مجموعة ويتولى بنفسه إدارة الحوار، ويجب أن يراعي تبادل الأدوار بينه وبين باقي أفراد المجموعة . 

–  يقوم المعلم ببدء الحوار التبادلي داخل المجموعات ويقوم كل طالب في كل مجموعة للقيام بمهمته لباقي زملائه داخل المجموعة، ويقوم أيضا بالاجابة عن جميع الاستفسارات  حول ما قام بعمله . 

– يقوم المعلم بتدريب الطلاب على ممارسة الأسئلة التي تم ذكرها من قبل لمدة أربعة أيام متوالية، ويقوم بتعريف الطلاب بأحد هذه الأنشطة وطريقة تطبيقها في كل يوم عن طريق عمل بيان عملي يقوم به المعلم، ثم يتدرب الطلاب على ممارسته . 

– يقوم المعلم بتوزيع قطعة من نص مقروء من صحيفة أو من كتاب أو من مجلة، ولكن يشترط أن يكون النص مناسبا للاستخدام في التدريس التبادلي مع الطلاب، من حيث الاتساع خصوصا الطلاب في المرحلة ما بين الأولى وحتى الرابعة، من مرحلة التعليم الأساسي،   ويجب أيضا أن يكون النص في مستوى فهم الطلاب حتى يتناسب مع تفكيرهم، وإتمام المراحل الخاصة بالاستراتيجية بطريقة صحيحة   

-يتم منح الفرصة لكل طالب في المجموعة بقراءة القطعة في صمت، ثم يقوم بوضع خطوط أسفل للأفكار الرئيسية التي سوف يقوم بطرحها على زملائه في المجموعة بعد ذلك، أو يمكن كتابتها على ورقة منفصلة ، ثم يقوم الطالب الملخص بدوره، ويليه المتسائل، ثم الموضح وفي النهاية المتوقع . 

وفي أثناء قيام الطلاب بأدوارهم يتم إجراء مناقشات بين أفراد المجموعة، ويقوم المعلم بمتابعة كل ما يحدث في كل مجموعة والاستماع للحوارات التي يتم إجراؤها بين الطلاب وتقديم العون والمساعدة عند الحاجة له . 

– يتم تكليف طالب واحد فقط من كل مجموعة ببدء استعراض الإجابات الخاصة بأسئلة التقويم   

-تطبق هذه الاستراتيجية في فترة زمنية طويلة قد تصل إلى حوالي 20 يوم متتاليين حتى يمكن تحقيق النتائج المطلوبة منها . 

اقرأ هنا
استراتيجية الاستقصاء

مميزات استراتيجيات التدريس التبادلي 

استراتيجيات التدريس التبادلي خطوات تطبيقها ومميزاتها

-تسهيل الجهد بين الطلاب والمعلم، وبين الطلاب وبعضهم من أجل فهم معنى النص، حيث تكون عملية التعلم أكثر نجاحا إذا تم التعاون بين أفراد المجموعة الواحدة بطريقة جيدة . 

-يحصل الطلاب على نماذج جيدة ومعلومات مناسبة من التفكير، كما يمكنهم استخدام هذه الاستراتيجية في حياتهم اليومية . 

– تساعد على تعليم الطلاب مبادئ الديمقراطية وتقبل الرأي الآخر ٠

-يراعي الفروق الفردية بين الطلاب وخصوصا الطلاب بطيئي الإدراك . 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X