ارشادات حين استخدام الوسائل التعليمية للمعاقين

ارشادات حين استخدام الوسائل التعليمية للمعاقين ، لم يكن استخدام الوسائل التعليميه في مجال طلبه ذو الإعاقه امر عشوائي بل كان هناك هناك اسس ينبغي مراعتها من قبل معلمه التربيه الخاصه لضمان التأثير الإجابي علي الطفل المعاق وتحقيقه الأهداف التربويه المطلوبه لذلك يجب تحضير الوسائل قبل الحصه واتباع الإرشادات اثناء استخدام هذه الوسائل وتتمثل في :

1-ينبغي علي المعلمه اختيار الوسيله التي تري انها تتناسب مع قدره الأطفال وتشبع حاجاتهم وتتحق الهدف السلوكي المطلوب

2-التأكد من صدق المعلومات التي تحتوي عليها الوسيله قبل بدء عرضها علي الطلبه ومدي مطابقتها للواقع

3-تجريب الوسيله قبل عرضها والتعرف علي محتواها وتهيئه المكان الذي يعرض فيه الوسيله 

4-عدم استخدام اكثر من وسيله للموضوع الواحد لكي لا يحدث تشتت

ارشادات حين استخدام الوسائل التعليمية للمعاقين
ارشادات حين استخدام الوسائل التعليمية للمعاقين

اقرأ أيضا : استراتيجية الزوايا الأربعة

ومن الأمور التي يجب العلم بها عند استخدام الوسائل التعليميه :

-يجب ان تمهد المعلمه اولا وتهيئه اذهان الطلاب بالمناقشه والحوار لكي تعطي صوره عن الموضوع التي تعرضه الوسيله ومدي صلتها بالخبرات السابقه لدي الطلبه وتهيئه المكان الذي سيعرض فيه الوسيله لتحقيقاكبر قدر من الإستفاده

-حيث يجب اختيار المكان الذي يعرض الذي يمكن رؤيه الأطفال له  واختيار الوقت المناسب الذي ينسجم فيه الهدف التعليمي مع الوسائل التعليميه فيمكن عرض الوسيله في اول الحصه او منتصفها او حتي في اخر الحصه

-يراعي اختيار الأسلوب الشيق الذي من المفترض ان يثير ذهن الطلاب واختيار مده للعرض الوسله حتي لا يشعر الطلاب بملل وعدم ابقائها امامهم لفتره طويله

-يجب ان تشارك المعلمه طلابها في عمل وسائل تعليميه بسرطان يقوموا بعملها بأنفسهم

 وبعد الإنتهاء من استخدام الوسيله :

-يجب علي المعلمه ان تشعر بمدي تفاعل الطلاب ذو الإعاقع مع الوسيله التي عرضتها عليهم ومدي احتياجهم لإستخدام الوسائل مره اخري لكي تعرف مدي فاعليتها في تحقيق الهدف السلوكي

-يجب صيانه الوسيله واصلاح ما لحق بها من اعطال بعد الإستخدام واعاده تنسيقها وتخزينها في المكان المناسب كي تكون جاهزه للإستخدام مره اخري

ونستطيع القول إن الوسائل التعليمية هي أحد أجزاء المنهج المتبع في تعليم وتدريب الطلبة ذوي الإعاقة والتي لا غنى عنها، ومع أن الكتاب والسبورة يعتبران من أقدم وأهم هذه الوسائل، إلا أنهما ليسا الوحيدين في الميدان التعليمي الذي اقتحمه عالم التكنولوجيا المتغير.

وتكمن هنا أهمية اختيار المعلمة الأمثل لهذه الوسائل باعتماده على إثارة أكبر عدد من الحواس وقدرتها على

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X