إستراتيجية فكر – زاوج – شارك Think- Pair – Share

إستراتيجية فكر – زاوج – شارك (Think- Pair – Share) هي استراتيجية من استراتيجيات التعليم النشط ابتكرت لتطوير أسلوب المحاضرة التقليدية تتميز الاستراتيجية بسهولة تطبيقها و أنها تتناسب مع أي عدد من الطلاب 

الاستراتيجية مناسبة لجميع المراحل العمرية و التعليمية المختلفة للطلاب و نوضح شرحها و خطوات تطبيقها و مميزاتها 

قد يهمك التعرف علي : الفرق بين طريقة التدريس واسلوب التدريس واستراتيجية التدريس وكيف أنهم ليسوا سيان

إستراتيجية فكر – زاوج – شارك Think- Pair – Share 

هي استراتيجية مناقشة تعاونية تتكون من ثلاث مراحل ، مرحلة تتضمن التفكير الفردي للطالب ، و مرحلة تتضمن مشاركة ثنائية للأفكار بين الطالب و زميله،  و المرحلة الأخيرة هي  مشاركة الطالب لأفكاره مع مجموعته 

يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلي مجموعات تحتوي كل مجموعة أربعة طلاب ، يعرض السؤال علي الجميع بعد شرحه لخطوات تطبيق الاستراتيجية للطلاب و توضيحها لهم 

تهدف الاستراتيجية إلي مساعدة الطلاب في معالجة المعلومات و تطوير مهارات التواصل و الارتقاء بالتفكير  

استراتيجة فكر – زاوج – شارك

خطوات تنفيذ الاستراتيجية

أولاً :  يقسم المعلم الطلاب إلي مجموعات تحتوي كل مجموعة علي أربعة طلاب 

ثانياً :  يطرح سؤال و يمهل الطلاب فترة زمنية محددة للتفكير في الإجابة  يقوم الطلاب بثلاثة مراحل قبل الإجابة  التفكير الفردي – التفكير مع زميل – مشاركة الإجابة مع المجموعة كالآتي : 

مرحلة التفكير الفردي : يقوم الطالب بالتفكير بهدوء لفترة زمنية محددة ، لا يتحدث خلالها مع زميله أو يساعده أو يطلب منه المساعدة ، يستخدم الورقة و القلم لتدوين أفكاره

مرحلة التفكير المزدوج : يتشارك كل طالبين داخل المجموعة معاً و يتبادلان الأفكار و الإجابات و يتفقوا معاً علي الإجابة 

مرحلة المشاركة : يشارك الطالب الإجابة مع المجموعة  التي ينتمي إليها و يتناقشوا في الإجابة و يتفقوا معاً علي الإجابة النهائية قبل مشاركة الإجابة مع الصف

ثالثاً : يقوم المعلم باختيار عدد من الطلاب بشكل عشوائي لعرض اجاباتهم و مناقشاتهم 

استراتيجة فكر – زاوج – شارك

تعرف علي : خطوات تنفيذ استراتيجية التعلم التعاوني والأهداف المرجوة منها وشروط تطبيقها

دور المعم أثناء تطبيق الاستراتيجية 

 يقوم المعلم بطرح الأسئلة التي تحمل أكثر من إجابة ، أو ذات النهاية المفتوحة لإثارة عقول الطلاب  

اتاحة فرصة التفكير الفردي للطلاب بدون التدخل أو مساعدة من أحد 

يقوم المعلم بدور الارشاد و توجيه الطلاب إلي الإجابات الصحيحة 

يحرص المعلم علي وجود تباين في مستويات الطلاب التعليمية داخل كل مجموعة 

استراتيجة فكر – زاوج – شارك

مميزات تطبيق الاستراتيجية

تطور من المهارات العقلية و التعليمية للطلاب و تنمي قدرتهم علي البحث و الإطلاع 

تتيح فرصة المشاركة لجميع الطلاب و تزيد من دافعية التعلم لديهم و تنمي ثقتهم بأنفسهم 

تقضي علي الجمود الفكري 

تعمل علي إضافة المتعة و الحركة و النشاط علي العملية التعلمية مما يحفز الطلاب علي المشاركة بكل حواسهم وهذا الأمر يعمل علي ثبات المعلومات بشكل أكبر في عقولهم 

 تساعد علي بقاء المهارات و المعارف عند الطالب لفترة أطول كما أنها تنمي قدرة الطالب علي تحمل المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية

تفيد الاستراتيجية الطلاب في بناء معارفهم من خلال المناقشة الثنائية و الجماعية 

تعمل علي تطوير مهارات التواصل عند الطلاب  و توثق العلاقات الاجتماعية بين الطلاب و بعضهم و بين الطلاب و المدرسين

تنمي قدرة الطالب علي التعبير عن رأيه بوضوح

قد يفيدك التعرف علي : خطوات تنفيذ استراتيجية التعلم التعاوني والأهداف المرجوة منها وشروط تطبيقها

و تساعد الاستراتيجية المعلم علي تقويم و  تقييم الطلاب باستخدام المناقشات و الاختبارات القصيرة أثناء أو بعد النشاط ، حيث يمكن استخدام المناقشة لتحديد مستوي فهم الطلاب من خلال تقييم إجاباتهم 

لمعرفة المزيد عن الاستراتيجية اضغط هذا الرابط 

 

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X