إستراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس 

إستراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس ،يوجد  عدد كبير من استراتيجيات التدريس الحديثة والتي تهتم بطرق التعلم التعاوني، والذي أثبت نجاحه من خلال الدراسات والبحوث، كما يوجد استراتيجيات في التعليم التعاوني يمكن استخدامها في العلوم الدراسية المختلفة، ونتيجة للجهود البحثية المستمرة في المجالات التربوية والتخصصية 

اقرأ أيضا
استراتيجيات التعلم التعاوني وخطوات تنفيذها ومُميزات التعليم التعاوني

إستراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس

إستراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس 
إستراتيجيات التعلم التعاوني في التدريس

– ترتيب المهام المتقطعة Jigsaw

تعتمد هذه الاستراتيجية على تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة تتراوح ما بين ثلاثة إلى خمسة طلاب، ثم يقوم المعلم بتقسيم الدرس إلى مهام فرعية صغيرة مناسبة مع حجم المجموعة وأعدادها، يقوم الطلاب من كل مجموعة بإنهاء مهمة فرعية، ثم يعودون إلى المجموعة الرئيسية بهدف تبادل الخبرات، ثم يتم تطبيق خطوات اال ستراتيجية كما يلي ؛ 

١- تقسيم الطلاب في الفصل إلى مجموعات صغيرة ما بين ثلاثة إلى خمسة أصدقاء، وبذلك يتم تقسيم المجموعات الأساسية، ثم يتم تقسيم الدرس إلى أجزاء فرعية.، ويقوم كل فرد بدراسة مهمة منفردة   

٢- تكوين مجموعات خبراء عن طريق تجميع افراد مهمة واحدة في مجموعة الاساس في مجموعات صغيرة ، يتم تحديد عددها من خلال عدد المجموعات الموجودة في الفصل. من أجل أن يتدارسوا المهمة المسندة لهم عن طريق المصادر المتوفرة ومن خلال التعاون والتفاعل فيما بينهم 

٣- الرجوع إلى المجموعات الأساسية، والتفاعل من أجل إنجاز المهمة التي أسندت لهم،  ويمكن التأكد من ذلك عن طريق اعطائهم اختبارات، ويعود كل فرد إلى المجموعة الخاصة به بعد إنهاء مهمته الفرعية، من المهام التي أعطاها له المعلم، ويجب أن يتم التعاون والتنسيق بين الطلاب من أجل تبادل المعلومات، ويعلم كل طالب الآخر المهمة التي أنجزها بنجاح حتى تكتمل جميع المهمات الخاصة بالدرس لدى جميع طلاب الفصل، كما يجب على المعلم تقديم المساعدة للطلاب عند الحاجة . 

تقديم الاختبارات الفردية للطلاب، ويجب أن تكون هذه الإختبارات شاملة لجميع عناصر الدرس، كما يقوم بإعطاء كل طالب الدرجة داخل مجموعته، والطالب الذي يحصل على أقل درجة يحصل على الدعم الذي يحتاجه من زملائه ومن المعلم . 

 اقرأ أيضا
استراتيجيات التعلم التعاوني

– تقسيم الطلاب إلى فرق بحسب مستوى التحصيل (STAD)

تعتمد هذه الاستراتيجية على التعاون بين الطلاب ذي مستويات التحصيل القليل والمتوسط مع الطلاب ذوي التحصيل المرتفع، حتى يمكن تحقيق هدف واحد، او مهمة من مهمات التعلم، يكون مستوى التحصيل نتقارب لدى جميع الطلاب،  وذلك من خلال الخطوات التالية : 

١- تقسيم الطلاب الى مجموعات تتكون من اربعة او خمس طلاب مختلفي القدرات التحصيلية . 

٢- يقوم المعلم بعرض الدرس اسبوعيا عن طريق المناقشة أو المحاضرة . 

٣- يقوم الطلاب بدراسة المادة من المصادر الخاصة بها، وعمل حلقات نقاش أو أي طريقة للتعاون بينهم، حتى يتمكنوا من إنجاز المادة وتحصيلها . 

٤- يتم توزيع اوراق عمل متعلقة بالمادة، ولا يقوموا بانهائها إلا إذا فهم الجميع المهام المعطاة لهم . 

٥- يقوم المعلم بتقديم الاختبارات ورصد الدرجات، والطالب الأكثر إسهاما في المجموعة يحصل على درجات أعلى، ويحصل على اعلى مستوى للنقاط وهو عشر نقاط . 

 ٦- يتم اعطاء نتيجة الاختبارات أسبوعيا، والفريق الحاصل على أفضل نقاط يحصل على أعلى تعزيز.  

قد يهمك
استراتيجية البطاقات المروحية ومميزات التعلم النشط 

– فرق الألعاب التعاونية TGT

تعتمد هذه الاستراتيجية على التنافس بين أفراد فرق الفصل في مسابقة مع الطلاب المماثلين لهم في المستوى وفي الدرجات،  بهدف الحصول على أكبر عدد من النقاط للفريق الخاص بهم، والخطوات الخاصة بهذه الاستراتيجية نفس خطوات الاستراتيجية السابقة، ولكن يتم إجراء المسابقات لبن الأفراد المتشابهين في القدرات في المجموعات المختلفة بهدف الحصول على أكبر عدد من النقاط . 

  – التفريد من أجل الفريق   TIA 

تخلط هذه الاستراتيجية رين التعلم الفردي والتعلم الجماعي، وتنتج عن تلاقي التعلم الجماعي والتعلم الفردي، كما أنها تعتمد على التعلم الذاتي وفي نفس الوقت التعلم الجماعي لإنهاء مهام الفريق،

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X