أهم استراتيجيات التدريس الحديثة 

 أهم استراتيجيات التدريس الحديثة ، في الحقيقة أنه لا يمكن استبدال استراتيجيات التدريس القديمة باستراتيجيات حديثة، حيث انه لا يمكن الاستغناء عن استراتيجيات التدريس القديمة بشكل كلي، حيث أن الاستراتيجيات الحديثة عبارة عن تطوير للقديمة، ومحاولة لإيجاد طرق ووسائل تعليمية جديدة للمعلم  حتى يستطيع اختيار منها ما يناسبه ويناسب المرحلة والمادة التعليمية التي يقوم بتدريسها .  

تعرف على
تعريف استراتيجيات التدريس

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة 

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

أهم النقاط المشتركة بين إستراتيجيات التدريس : 

هناك مجموعة من النقاط المشتركة بين مختلف إستراتيجيات التدريس سواء كانت قديمة أو حديثة ومن أهمها ما يلي : 

-تخطيط.الحصة الدراسية بصورة محكمة . 

-تشجيع وتحفيز الطلاب . 

-مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب، وتشجيع جميع الطلاب على المشاركة.  

مفهوم استراتيجية التدريس : 

استراتيجية التدريس هي مجموعة من تقنيات والأساليب التدريسية التي تستخدم في تنشيط الفصل الدراسي وفقا لمجموعة من المعايير، أهمها هو   الموقف التدريسي . 

وهي أيضا الأسلوب الذي يستخدمه المعلم في خطة التدريس الخاصة به من أجل تحقيق أهدافه ، كما أنها الأدوات والوسائل والإجراءات التي يستخدمها المعلم لكي تساعده على تحقيق مهمته،  وبصورة مختصرة فإن استراتيجيات التدريس هي الخطة أو التخطيط المسبق لمجموعة من الخطط التي تتبعها المعلم حتى نساعده على تحقيق أهدافه . 

 اقرأ أيضا
استراتيجيات تعليم الأطفال للحروف

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

قد تتضمن  استراتيجيات التدريس على طريقة واحدة وقد  على مجموعة من الطرق ، ويتم تحديدة ذلك وفقا للأهداف التعليمية، حيث يختار المعلم الطريقة من أجل تحقيق هدف متكامل -ثناء موقف تعليمي محدد ، زمن أهم استراتيجيات التدريس الحديثة، وهي : 

1- استراتيجية العصف الذهني

يطلق على هذه الاستراتيجية أيضا Brainstorming، أو الزوبعة العقلية، وهي تعتمد على إثارة الذهن بهدف التفكير في جميع الاحتمالات والاتجاهات غي جو من الحرية من أجل التوصل إلى أقصى قدر ممكن من الآراء والأفكار للوصول إلى حل مشكلة محددة وبعد هذه المرحلة تبدأ مرحلة جمع الأفكار  ومناقشتها . 

 ومن أهداف التدريس باستخدام هذه الطريقة : 

-أن يكون المتعلم فاعلا ونشطا خلال العملية التعليمية 

-تربية الطالب على تقدير الرأي الآخر واحترامه . 

-الاستفادة من المعلومات والأفكار التي بطرحها الآخرون . 

أهم استراتيجيات التدريس الحديثة

2- استراتيجية التعلم بالنمذجة 

يطلق على هذه الاستراتيجية أيضا اسم التعلم الاجتماعي، والمقصود بها أن يكتسب الفرد تعليمه وأنماط السلوكيات  الجديدة والاستجابات خلال موقف تعليمي أو إطار اجتماعي من خلال الانتباه والملاحظة مثل أن يتعلم الطفل اللغة من خلال الاستماع والتقليد   

وتعتبر هذه الاستراتيجية أيضا وسيلة تعليمية توضيحية تعتمد على توظيف النماذج والوسائل. التجارب . 

3- استراتيجية العمل الجماعي

يطلق على هذه الاستراتيجية استراتيجية التعلم التعاوني، وتقوم على تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغير عدد من ثلاثة إلى خمسة طلاب ، يقوم المعلم بإعطاء أهداف محددة لهم، ويجب عليهم تبادل المعلومات من أجل إنهاء المعلومات المطلوبة منهم . 

تهدف الاستراتيجية إلى تبادل المعلومات والأفكار والخبرات،  الحث على تقبل الرأي الآخر، تنمية روح التعاون والمسؤولية عند الآخرين، تنمية العلاقات الإيجابية بين الطلاب، تعلم مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار ، وتشجيع التعلم الذاتي  . 

قد يهمك
استراتيجية التعلم باللعب

4- استراتيجية المناقشة

تعتمد هذه الاستراتيجية على أسلوب الفيلسوف سقراط ، حيث أنها تقوم على تشجيع وتوجيه الطلاب من أجل التفاعل مع الدرس، ويعتبر هذا الأسلوب وسيلة القائية باستخدام المناقشة على هيئة تساؤلات تثير الدافعية عند المتعلمين . 

 كما تقوم هذه الاستراتيجية على تشجيع الطلاب على المناقشة والتفكير وإبداء الرأي وتقديم الأجوبة وطرح الأسئلة، وإشراك المتعلمين في إعداد الدرس بالاضافة إلى جمع المعلومات والاهتمام بالبحث، وتقوم هذه الاستراتيجية على الخطوات التالية :  

– الإعداد.

– المناقشة.

– التقويم.

5- استراتيجية الكرسي الساخن

تتشابه هذه استراتيجية مع لعبة كرسي الاعتراف، وتقوم هذه الاستراتيجية على القاء الأسئلة على طالب محدد من أجل تنمية مهاراته وخاصة مهارات القراءة وتبادل الأفكار وحل المشكلات .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:
0

الأعلى

X