أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال

أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال ، مرحلة رياض الأطفال من أصعب المراحل التعليمية ، لصعوبة التواصل والتعامل مع الأطفال ، وصعوبة توصيل المعلومات وتقريبها لأفهامهم ، لذلك فالوسائل التعليمية يجب أن تعد بعناية واتقان ، لتناسب أعمار الأطفال فى هذه المرحلة ، كما تكون مناسبة لمستوى تفكيرهم ، وتناسب ميولهم ، حيث يميل الأطفال الى اللعب والمرح ، وقضاء الأوقات الممتعة فى اللهو  ، لذلك فتصميم وسائل تعليمية لمرحلة رياض الأطفال يكون بنفس مستوى صعوبة المرحلة ، لأنها تحتاج الى وقت كبير ، وابداع ومخيلة مبتكرة ، حتى تنتج وسائل تعليمية تتماشى مع ميول الاطفال ، وتلبى رغباتهم فى اللعب والمرح ، وتعمل على اقبالهم على التعلم بدون قلق أو خوف أو ملل ، ويستطيع معلم أومعلمة هذه المرحلة استخدامها معهم بمرونة وبساطة .

أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال
أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال

قد يهمك : استراتيجيات تعليم التفكير

فوائد الوسائل التعليمية فى مرحلة رياض الأطفال

تحقق الوسائل التعليمية فى مرحلة رياض الأطفال عدة فوائد ، حيث تساعد المعلم فى توصيل المعلومات لهم ببساطة وسهولة واستمتاع ، عن طريق اللعب والمرح والمتعة ، ومن الفوائد التى تحققها الوسائل التعليمية :

– زيادة دوافع الأطفال ، وزيادة رغبتهم فى التعلم ، وتلقى المزيد من الخبرات التعليمية .

– تحسين مهارات التفكير وتطويرها عند التلاميذ فى هذه المرحلة .

– تطوير مهارة التذكر عند الاطفال ، وسهولة استرجاع المعلومات وتذكرها .

– توضيح وتفسير أجزاء المناهج التعليمية ، وعرضها على التلاميذ بطرق ممتعة وجذابة ومشوقة .

– اعطاء التلاميذ خبرات ، وتزويدهم بحقائق حول البيئة والواقع المحيط بهم .

أسس اختيار الوسيلة التعليمية فى رياض الأطفال

هناك بعض الأسس التى تحدد طرق اختيار الوسائل التعليمية التى تناسب الأطفال فى مرحلة رياض الأطفال ومنها :

– تحديد الهدف الذى تحققه الوسيلة التعليمية ، لأطفال مرحلة رياض الأطفال .

– مراعاة الخصائص العمرية والنفسية لفئات التلاميذ فى مرحلة رياض الأطفال .

– تهيئة عقول التلاميذ واعدادها لاستقبال وفهم محتوى الوسيلة التعليمية .

– تقويم النتائج والأهداف التى تحققها الوسيلة التعليمية .

– متابعة الويسلة التعليمية أثناء استخدامها ، ومراقبة اذا ماكانت تؤتى ثمارها وتحقق النتائج المرجوة من عدمه .

تعرف أيضا على : استراتيجية التعليم التعاونى

قواعد استخدام الوسيلة التعليمية فى رياض الأطفال

أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال
أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال

– تجربة واختبار الوسيلة التعليمية ، قبل استخدامها وتطبيقها على تلاميذ رياض الأطفال  .

– حرص المعلم على أن يرى جميع التلاميذ الوسيلة التعليمية ، ويستوعبوا الغرض منها .

– على معلم رياض الأطفال أن يتأكد من حدوث تفاعل من جميع التلاميذ ، مع الوسيلة التعليمية ، لأن هذا دليل على فهمهم للمادة ، والمعلومات المقدمة لهم عن طريق الوسيلة ، ومن ثم ثم نجاح هذه الوسيلة ، تحقيقها للهدف المرسوم لها .

– يساعد المعلم التلاميذ ، ويقدم لهم الفرصة للمشاركة فى استخدام الوسيلة التعليمية .

– يحرص المعلم على استخدام أسلوب التشويق فى عرض الوسيلة التعليمية ، و يراعى عدم التطويل فى عرضها ، حتى لايسبب ملل وضجر التلاميذ .

– حرص المعلم على عدم اختصار وقت عرض الوسيلة التعليمية ، بشكل يؤدى الى الاخلال بالمعنى المراد توصيله لأذهان التلاميذ .

– استخدام عدد مناسب من الوسائل التعليمية ، بحيث تحقق الغرض المطلوب ، والحرص على عدم كثرة الوسائل أكثر من اللازم ، فيصير الدرس مزدحما بالوسائل التعليمية بدون داعى لها ، وعدم تحقيق ضرورة تعليمية تفيد التلاميذ .

استخدام الوسائل التعليمية لتعليم الأبجدية لرياض الأطفال

– يقوم المعلم بجذب انتباه الأطفال له أثناء تعليمهم الحروف الأبجدية ، عن طريق نطقها بطريقة الغناء .

– يعرض المعلم على التلاميذ شريط فيديو ، يوضح الحروف الأبجدية .

– يصمم المعلم تدريبات على الأجهزة الحديثة ، مثل جهاز التابلت ، ويقوم التلاميذ بالدخول على هذا التطبيق واستعراض التدريبات ، وهذا ممتع للأطفال ومحبب اليهم .

اقرأ أيضا : وسائل تعليمية مبتكرة لرياض الاطفال

أهم الوسائل التعليمية الحديثة لرياض الأطفال

أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال
أهمية الوسائل التعليمية فى رياض الأطفال

– فيديوهات اليو تيوب التعليمية .

– التابلت والآيباد .

– السبورة الضوئية .

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X