أهمية استراتيجية الأصابع الخمسة

أهمية استراتيجية الأصابع الخمسة هي استراتيجية تعليمية ممتعة تعمل علي تنمية قدرة الطلاب علي بناء الأسئلة و المنقشة و الحوار ، و تعتمد الاسنراتيجية في تطبيقها عل مهارة القراءة و الكتابة ، و مهارة التحليل و الاستنتاج ، و التلخيص

و تعتمد فكرة الأستراتيجية علي استخدام خمسة أسئلة بعدد أصابع أصابع اليد و الاعتماد بشكل أساسئي علي أدوات الأسئلة التالية : ماذا ، لماذا ، من ، كيف  ، متي ، و يمكن اضافة سؤال أين اذا استدعي الأمر

و الاستراتيجية تعد واحدة من استراتيجيات التعليم التعاوني النشط الذي يهدف إلي تفعيل دور الطالب في العملية التعليمية ، و و تحويله من متلقن إلي عضو فعال و محور أساسي في العملية التعليمية ، حيث يتم التعلم من خلال اعتماد الطالب علي ذاته في الحصول علي المعلومات و تكوين القيم و الاتجاهات

تتناسب الاستراتجية مع جميع  المراحل العمرية التعليمية المختلفة للطلاب و بشكل خاص مع المرحلة الابتدائية ، و يمكن تطبيقها علي جميع المواد الدراسية

قد يهمك التعرف علي :

أهم تطبيقات إستخدام استراتيجية التجزئة وأهم المشاكل التي تعمل هذه الإستراتيجية على حلها

خطوات تطبيق الاستراتيجية

أولا : يطلب المعلم من طلابه القيام برسم شكل راحة اليد علي ورقة بيضاء ، ثم يقوموا بكتابة أدوات الاسئلة ( ماذا – من – متي – لماذا  – كيف ) علي كل اصبع من اصابع اليد ، وداخل راحة اليد يقوموا بكتابة ملخص الدرس و الذي غالباً من يكون عبارة عن الأفكار الأساسية التي يستخرجها الطلاب من الدرس

ثانياً : يقسم المعلم الطلاب إلي عدة مجموعات ، بحيث تضم كل مجموعة خمسة طلاب علي عدد أسئلة أصابع اليد

ثالثاً : يطلب المعلم من طلابه قراءة العناوين الأساسية للدرس ، و كتابة الأسئلة قبل البدء في الحصة

رابعاً : بعد انتهاء الطلاب من أداء المهمة ، يقوم المعلم بشرح الدرس و عند انتهائه من الشرح يطلب من الطلاب الإجابة عن جميع الأسئلة المعدة سابقاً

خامساً :  يقوم الطلاب بالإجابة عن جميع  الأسئلة ثم كتابة ملخص الأفكار الرئيسية للنص داخل راحة اليد

سادساً :  و في نهاية وقت الحصة يطلب المعلم من كل مجموعة عرض الإجابات الخاصة بها و عرض الملخص الذي قاموا بإعداده عن الدرس المشروح لهم

أهمية استراتيجية الأصابع الخمسة

تعرف كذلك علي :

استراتيجية التفكير الناقد خطوات تنفيذها وأهم إستراتيجيات التفكير الناقد المتعارفة

أهمية استراتيجية الأصابع الخمسة

  1. تساهم في القضاء علي علي الجمود الفكري لدي الطلاب ، كما تقضي علي مبدأ التكالية الذي يعتمد علية الطلاب في فصول التعليم العادي
  2. تحمل الطلاب قدر كبير من المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية
  3. تضيف جو من المتعة  و النشاط داخل الفصول التعليمية مما يساعد في القضاء التخلص علي الملل الذي يصاب به الطلاب و تجعل التعليم أكثر متعة و تسلية
  4. تحفز الطلاب علي الاندماج و المشاركة في العملية التعليمية و تنمي رغبتهم رغبتهم في التفكير و البحث و التعلم حد الإتقان
  5. تياعد في هدم حاجز الرهبة و الخوف لدي الطلاب أصحاب المستوي الدراسي الضعيف و الطلاب الخجولين و تجعلهم أكثر تفاعلاً و ادماجاً
  6. تساهم في تعلم الطلاب أكثر من المحتوي المعرفي ، حيث تهتم بتعليمهم مهارات التفكير العليا فضلاً عن تعلمهم كيف يعملون مع آخرين يختلفون عنهم

اقرأ أيضاً :

أهمية وفوائد استراتيجية التعلم باللعب وأنواع الألعاب التي يُمكن إستخدامها في هذه الإستراتيجية

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X