أدوات الوسائل التعليمية الحديثة
أدوات الوسائل التعليمية

أدوات الوسائل التعليمية الحديثة

الوسائل التعليمية عبارة عن طفرة هائلة في عالم التعليم ظهرت نتاج التقدم التكنولوجي الذي ساد العالم واتخذت العديد من المسميات حتى وصلت اليوم الى مسمى تكنولوجيا التعليم وهو مفهوم أشمل من مصطلح الوسائل التعليمية فلم تعد الوسائل التعليمية مثل ذي قبل مجموعة من الأجهزة والأدوات المساعدة بل أصبحت علماً قائماً بذاته يخدم النظريات العلمية ويساعد في توظيف المستحدثات التي طرأت على التعليم والتعلم

أدوات الوسائل التعليمية الحديثة

وضعت العديد من المسميات للوسائل التعليمية يرتبط كل مسمى بالمجال المستخدمة فيه تلك الوسيلة وهذه المسميات هي:

الوسائل البصرية ، الوسائل السمعية ، الوسائل السمعية-البصرية، الوسائل التعليمية، وسائل الإيضاح ، الوسائل المعينة ، المعينات الديداكتيكية، الدعامات الديداكتيكية، الوسائط التعليمية، تكنولوجيا التعليم.

أدوات الوسائل التعليمية الحديثة
أدوات الوسائل التعليمية الحديثة

تعريف الوسائل التعليمية

تم وضع العديد من التعريفات للوسائل التعليمية وهي:

التعريف الأول: هي مجموعة الأدوات والأجهزة التي يستخدمع المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم

التعريف الثاني: هي كل وسيلة من شأنها مساعدة الطالب على سهولة الفهم والإدراك

التعريف الثالث: هي مجموعة الوسائط المستخدمة في الأنشطة التعليمية والتي تساعد على اكتساب المفاهيم والآراء ومساعدة الطالب على التحقق من الافتراضات المقدمة

التسمية الحديثة للوسائل التعليمية 

عرفت الوسائل التعليمية حديثاً بإسم تكنولوجيا التعليم وهو العلم الذي يوظف المستحدثات العلمية لتحقيق أهداف التعليم بفاعلية ومرونة وبأقل جهد ممكن وأقل تكلفة ممكنة، وهي لم تقتصر على المواد والأدوات فقط بل تشمل الطرق والبرامج التي تساعد على تطور العملية التعليمية، كما تشمل الأفكار والإجراءات التي تساعد على تحليل المشكلات ووضع الحلول المتعلقة بالتعليم

التطور التاريخي لمفهوم الوسائل

أولاً: التعليم المرئي 

ويرجع هذا المسمى إلى عصر القدماء المصريين الذين يعتبروا أول من استخدم الوسائل التعليمية عندما كانوا يعلمون النشيء الصغير الكتابة والحساب عن طريق الحجارة والحصى وأطلقوا عليها

“وسائل معينة على الإدراك”  

ثانياً: التعليم المرئي والمسموع

ظهر هذا المفهوم للإشارة إلى الوسائل السمعية – البصرية والتي يعتمد عليها المكفوفين نظراً لأنهم يعتمدون في التعليم على حاسة السمع 

ثالثاً: التعليم عن طريق جميع الحواس

ظهر هذا المفهوم نتيجة القصور في المفاهيم الأخرى التي اقتصرت على الوسائل السمعية والمرئية حيث أن هناك بعض الطلاب الذين يعتمدون في تعليمهم على جميع حواسهم مثل الشم واللمس والتذوق أي أنه مصطلح شامل لا يجب أن يعتمد على حاسة واحدة فقط 

رابعاً: وسائل الإيضاح

ظهر هذا الإسم نتيجة استخام المعلمين لهذا الوسائل لإيضاح المعلومة للطلاب

خامساً: الوسائط التعليمية 

ظهر هذا المفهوم باعتبار أن الوسائل التعليمية هي وسيط لنقل المعلومة بين المعلم والمتعلم 

سادساً: تكنولوجيا التعليم

في هذا المفهوم الاهتمام ليس بالمواد التعليمية أو الأجهزة التعليمية فقط ولكن كذلك بالإستراتيجية و الطريقة التعليمية.

 

يمكنك التواصل لطلب منتجاتنا التعليمية : :
Share:

اترك تعليقا

Your email address will not be published.

0

الأعلى

X